عائلة موسى الصدر تطالب "عون" بالعمل على كشف حقيقة اختفاء الإمام الشيعى

park 30 نوفمبر, 2016 , 16:01 م

كتبت آمال رسلان

التقى الرئيس اللبنانى ميشال عون، اليوم الأربعاء، رباب الصدر شرف الدين شقيقة الإمام الغائب موسى الصدر وابنة الإمام مليحة الصدر والمدير العام لمؤسسات الإمام الصدر نجاد شرف الدين، التى هنأت العماد عون بانتخابه رئيسًا للجمهورية.

وقال بيان لرئاسة الجمهورية اللبنانية، أن العائلة طلبت من الرئيس عون الاهتمام بقضية الإمام المغيّب، لا سيما وأن أكثر من 38 سنة مضت على تغييبه مع رفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافى عباس بدر الدين، كما أكد لها الرئيس عون متابعته لهذه القضية ومسار التحقيق القضائى الجارى فيها.

وكذلك اطلع الوفد الرئيس عون على النشاطات التى تقوم بها مؤسسات الإمام الصدر، وقالت رباب الصدر أن سعادة كبرى غمرت عائلة الإمام واللبنانيين عمومًا بانتخاب العماد عون رئيسًا للجمهورية، لا سيما وأننا نتطلع إلى دور أساسى يلعبه الرئيس عون فى تعزيز لبنان الأمان والسلام.

واستجوب القضاء اللبنانى فى ديسمبر الماضى هانيبال القذافى نجل العقيد الليبى الراحل معمر القذافى، وأصدر بحقه مذكرة توقيف بتهمة "كتم معلومات" حول قضية إخفاء الإمام موسى الصدر، رئيس المجلس الإسلامى الشيعى الأعلى فى لبنان عام 1978.

وكانت السلطات اللبنانية تسلمت القذافى بعد ساعات على إعلان مجموعة مسلحة خطفه بعد "استدراجه" من سوريا، قبل أن تفرج عنه فى منطقة البقاع، وتم التحقيق فى قضية إخفاء الصدر مع هانيبال القذافى، بصفته "مدعى عليه فى قضية إخفاء الإمام موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب، والصحفى عباس بدر الدين، وقرر بعد انتهاء استجوابه إصدار مذكرة توقيف بحقه بجرم كتم المعلومات حول هذه القضية".

وتحمل الطائفة الشيعية فى لبنان الرئيس الليبى السابق معمر القذافي، مسئولية اختفاء الصدر الذى شوهد للمرة الأخيرة فى ليبيا فى 31 أغسطس 1978، بعد أن وصلها بدعوة رسمية فى 25 من الشهر نفسه مع رفيقيه.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف