بالصور.. جاليرى النيل يحتضن معرض للفنلندى "ماتى سيرفيو" وصاحب اللوحات غياب

park 30 نوفمبر, 2016 , 16:20 م

كتب أحمد جودة تصوير حسام عاطف

نظم جاليرى النيل، معرضاً فنيا للفنان التشكيلى الفنلندى "ماتى سيرفيو" بالزمالك، مساء أمس الثلاثاء، بحضور عدد من الفنانين التشكيلين، وشارك فى حفل الافتتاح الدكتور أشرف رضا، رئيس قطاع الفنون التشكيلية الأسبق، ومن الملفت عدم حضور الفنان التشكيلى "ماتى سيرفيو" صاحب اللوحات افتتاح معرضه.

قال الدكتور أشرف رضا، رئيس قطاع الفنون التشكيلية الأسبق، إن عدم مشاركة الفنان التشكيلى سيرفيو" بافتتاح معرضه فى مصر، لارتباطه بمعرض فنى مهم فى اسطنبول، وتكليفى بافتتاح المعرض بحكم الصداقة بيننا ورعاية أعماله من منطلق مؤسسة أراك، التى تربط الفنانين المصريين بنظرائهم الأجانب لتبادل الخبرات والأفكار الفنية، لافتا إلى أن آخر 10 سنوات فى حياته بدأ يتجه بالرسم فى منطقة الشرق الأوسط، حيث زار مصر وسوريا والإمارات، وحدد إقامته لتكون فى عمان.

وأضاف "رضا"  لـــ"اليوم السابع" على هامش الافتتاح، أن الفنان التشكيلى "سيرفيو" يتجول فى العالم ليرسم من الوحى الأماكن التى يزورها، وكانت أول أعماله فى فنلندا ثم المجر انتقالا للسويد، حتى وصوله لشرق بكين، وفى كل بلد يزورها يتاثر بالحضارات الموجودة ثم يخوض فى رسم لوحاته، مشيرا إلى أن أسلوبه من المدرسة التجريدية التعبيرية، للتأكيد على الرموز والمفردات التى يراها.

وأكد أن الأعمال الفنية لـ"سيرفيو"، لا تقتصر على المتخصصين فقط، بل يمكن للمواطن العادى تذوقها، وفهم أعماله،حيث تحوى الرموز والمفردات، وإن قام بتجريدها فإنها تكون واضحة للعامة مثل استخدامه "قبب المساجد، الأشخاص".

ومن جانبها، قالت الدكتورة رشا العجروتى، صاحبة جاليرى النيل، إن فكرة المعرض جاءت لتغيير الدم، وذلك بالاستعانة بفنان تشكيلى أجنبى، حتى يتأثروا بيه الفنانين المصريين فى أعمالهم الفنية، مضيفة أنه يتمتع بقوة غريبة فى الألوان من خلال لوحاته، والوانه الجريئة مما تجعله متمكن من مادته، ووجود الأحجام التى تتميز بالإتزان المعتدل.

وأكدت "العجروتى"، أن الفن ليس له وطن، تأتى من داخل الانسان، ويكون التاثر من الخامات،  ولكن فى النهاية الأداة التعبيرية واحدة، والاختلاط يعطى جرأة من لون معين ونوعية أقمشة فى التقنيات فقط.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف