حاكم الشارقة: الإمارات رائدة إقليمياً فى المساواة بين الرجل والمرأة

park 19 أكتوبر, 2016 , 21:58 م

  أكد الشيخ الدكتور سلطان القاسمى، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن دولة الإمارات تفوقت إقليمياً فى المساواة بين الجنسين، وفقاً لأحدث تقارير المنتدى الاقتصادى العالمي، الذى أوضح أن 49.3 % من سكان الإمارات هم من النساء، اللواتى يشكلن بدورهن نسبة 66% من سوق العمل فى الدولة، مع الأخذ فى الاعتبار أن ثلثى القوى العاملة فى الحكومات (الاتحادية والمحلية) من النساء، منهن خريجات الجامعات، ومنهن ثلث مجلس وزراء دولة الإمارات، مضيفاً سموه أن النساء يشكلن أيضاً نسبة 38% من القوى العاملة فى القطاع المصرفي، لافتاً سموه أنه لا مجال للحديث عن الأمية فى الإمارات التى انخفض فيها معدل الأمية النسائية إلى 7.3% عام 2015. 

جاء ذلك خلال الكلمة الرئيسية التى ألقاها حاكم الشارقة بحضور قرينته،  الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة "القلب الكبير"، رئيسة مؤسسة "نماء" للارتقاء بالمرأة، ومعالى الدكتورة أمل القبيسى رئيس المجلس الوطنى الاتحادى  والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولى  فى حفل افتتاح الدورة الثانية من مؤتمر "الاستثمار فى المستقبل"، الذى تستضيفه إمارة الشارقة، وتنظمه كل من مؤسسة "القلب الكبير"، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، التى تتخذ من إمارة الشارقة مقراً لها، وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (هيئة الأمم المتحدة للمرأة)، وتقام فعالياته فى قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات.

وقال صاحب  حاكم الشارقة "حسناً فعلت وتفعل مؤسسة "القلب الكبير" وهى تمد يدها إلى منظمة الأمم المتحدة للمرأة وللشراكة مع مؤسسة "نماء" للارتقاء بالمرأة ومعهن جامعة الدول العربية، لترتيب هذا المؤتمر العالمى فى دور انعقاد ثانٍ لغاية العناية الفاعلة بحقوق المرأة والمساواة بين الجنسين، والذى يجمع كوكبة رفيعة العلم والمعارف فى ممارسات تمكن المرأة وحماية حقوق الفتيات".

وأضاف مخاطباً النساء "أنتن مدرسة إذا أعددناها، فالمرأة فى المدرسة والبيت والمجتمع لها وضع وقدر وفعل لا يمكن إغفاله فى حياتنا العامة، هل أقول إن استثمارات المرأة الإماراتية فى الوقت الحاضر تتجاوز اثنى عشر مليار درهم؟! بيد أن تمكين المرأة اقتصادياً يحتاج فى عالمنا العربى إلى اهتمام جدى وبذل جهود أكبر، ولكنى أود أن أتوجه إلى حقوق التعليم، فقد أشرت إلى زوال كبير للأمية فى بلادنا، ولكن بلاد العرب بلادي، والأمية من المحيط إلى الخليج مرتفعة وخاصة بين النساء".

وأضافت الشيخة جواهر القاسمى فى الفيديو التسجيلى "نؤمن فى دولة الإمارات العربية المتحدة، بأن المرأة لم تكن يوماً نصف المجتمع، بل كانت وستبقى أساس المجتمع وحاضره ومستقبله، ولهذا نحن هنا اليوم فى الشارقة لنناقش معاً واقع الفتيات والسيدات فى المنطقة، وآلية الاستثمار فى المستقبل.. المستقبل الذى سيشرق بفكر المرأة وعطائها، بعمقها وأبعادها".


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف