سكينة فؤاد: الطالب لن يحلم بفتح الأندلس ونحتاج تدريس شخصيات تلامس الواقع

park 29 نوفمبر, 2016 , 20:21 م

كتب بلال رمضان

قالت الكاتبة الصحفية الكبيرة سكينة فؤاد: "إننى من أشد المؤيدين لدعوة الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بضرورة تدريس العديد من النماذج المصرية للطلاب"، مؤكدةً أن الطالب المصرى لن يحلم بفتح الأندلس بعد دراسته لسيرة عقبة بن نافع، أو غيره من الشخصيات التاريخية التى نقدرها ونحترمها، ولكن من الضرورى هو تحديث العقل المصرى، وجعله مرتبطاً بالواقع.

وقالت سكينة فؤاد، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع": "برأيى أن دعوة الدكتور جابر نصار، يجب استثمارها فى إطار الدعوة التى انطلقت فى المؤتمر الوطنى الأول للشباب، والذى كان من بين ما دعى إليه الرئيس عبد الفتاح السيسى، والتى يجب أن يتم البناء عليها، والإضافة إليها".

وأكدت سكينة فؤادأن تطوير التعليم فى مصر يحتاج إلى الكثير من المثقفين والأدباء وخبراء التعليم، ويجب أن تتسع هذه الدعوة لتشمل كل مناهج التعليم، وأن يتم اختيار العديد من الشخصيات التى تصنع التشويق والجاذبية من الطلاب، فمع كل الاحترام للتاريخ، لكن علينا أن نقدم ما يشارك فى إعادة صياغة الطالب المصرى، والعقل المصرى، الذى يجعله ملامساً للواقع ومعتزًا به، ليأخذ من هذه الشخصيات نموذجًا حياً له يبنى أحلامه عليها، لأن الطالب لن يحلم بفتح الأندلس، لكنه سيحلم بأن يصبح عالماً كبيراً أو طبياً مشهوراً مثل مجدى يعقوب أو محمد غنيم، وغيرهم.

وشددت سكينة فؤاد على أهمية تحديث منظومة التعليم، وإلى أى مدى تحتاج مصر إلى طالب لا يعتمد على التلقين، بل يكون البحث الدائم هو هدفه.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف