نوال السعداوى:لابد من وضع قوانين لمنع اغتصاب الزوج لزوجته

park 1 ديسمبر, 2016 , 1:44 ص

كتب أحمد جودة

قالت الكاتبة نوال السعداوى، إنها لا تزال متمسكة برأيها حول تعرض الفتيات بالصعيد للقتل نتيجة عدم وجود غشاء للبكارة ليلة الدخلة، مضيفة أنها قامت برفع دعاوى قضائية ضد الذين طالبوا برجمها فى ميدان التحرير، مشيرة إلى أن المرأة مجرد وعاء ومتاع للرجل.

 

وأضافت "السعداوى" على هامش ندوة "اتحدوا.. لا للعنف ضد النساء"، التى نظمتها مكتبة مصر الجديدة، أن حواء كانت إلهة المعرفة وتحولت  لرمز الشيطان والخطيئة والدنس، مؤكدة أن العنف ضد المرأة بدأ فى التاريخ منذ هذه اللحظة، وورتث السيدات العار منذ هذا التاريخ منذ آلاف السنين ولابد من تغييره.

 

وأوضحت أن قضية العنف ضد المرأة لا تنفصل على قضية الطبقات فى المجتمع، وأن العالم يوصف بالعنيف والذكورية، ويقتل باسم الدين   ضحايا القتل من النساء والأطفال لأنهم المستضعفين، والأغنياء هم من ينجون فقط.

قالت نوال السعداوى، ردا على سؤال أحد الحاضرين حول مقاومة العنف ضد المرأة، إن النساء يغتصبن من الزوج، ولابد أن تلبى رغبته وحتى إن كانت منهكة، ولابد من وضع القوانين لمنع الاغتصاب داخل البيت، مضيفة أن الغرب لا يدرس الأديان فى المدارس، واستبدلوها بمواد الأخلاق والقيم.
وأضافت السعداوى أنه لا توجد حرية بدون ثمن، ولابد للمثقفين الاستعداد للتضحيات، ودفع الثمن والتشبث بآرائهم حتى لو كانت ضد المجتمع.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف