واشنطن بوست: الإنترنت المكان الأكثر رعبا للنساء

park 30 نوفمبر, 2016 , 17:25 م

كتبت إسراء حسنى

كشف تقرير حديث نشرته "واشنطن بوست" عن التحرش الإلكترونى صادر من الباحثين فى Data & Society أن الإنترنت أصبح مكانا مروعا للنساء بشكل أكبر بكثير من الرجال، حيث إن النساء من جميع الأعمار أكثر عرضة للأشكال المختلفة من المضايقات.

ووجدت الدراسة أن ما يقرب من نصف مستخدمى الإنترنت فى أمريكا كانوا مستهدفين من قبل أنواع مختلفة من التحرش على الإنترنت، وفى حين تعرض الرجال والنساء للتحرش بنفس المعدلات، لكن النساء كانوا أكثر عرضة للانتهاكات الخطيرة، وفقا للتقرير.

على سبيل المثال قال 1 من كل 10 نساء يستخدمن الإنترنت إنهن واجهن التحرش الجنسى بشكل مباشر خلال استخدامهم للشبكة، مقابل 1 من كل 20 مستخدم للإنترنت من الذكور، ووفقا للمسح الذى يستند على التقرير، فكانت النساء أيضا أكثر عرضة للمضايقة على مدى فترات طويلة من الزمن، بالإضافة إلى أنهم يواجهون الشائعات الضارة بسمعتهم وأمنهم، ويتم تهديدهم عبر مواقع الإنترنت بشكل واضح وصريح.

ووفقا للمؤلف الرئيسى للدراسة فهذه النتائج تعد الأسباب الرئيسية لتحول الإنترنت إلى المكان الأكثر ترويعا للنساء حول العالم.

جدير بالذكر أن النساء اللاتى تعرضن لهذه المضايقات قالوا إنها جعلتهن يشعرن بالخوف والقلق إلى حد كبير، على عكس الرجال الذين قالوا إن تلك المضايقات فقط لا تشعرهم بالراحة.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف