سامح شكرى وجون كيرى يوقعان اتفاقية تاريخية تحد من تهريب الآثار المصرية

park 30 نوفمبر, 2016 , 1:20 ص

كتبت – سمر سمير

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، فى بيان لها، أن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى ونظيره المصرى سامح شكرى سيوقعان مذكرة تفاهم "تاريخية" حول حماية الممتلكات الثقافية، اليوم الأربعاء، فى مقر وزارة الخارجية الأمريكية.

 

وأضاف البيان أن الاتفاقية هى الأولى من نوعها بين البلدين، وبموجبها ستفرض الولايات المتحدة قيودًا على استيراد أى مادة أثرية تمثل التراث الثقافى المصرى ويرجع تاريخها إلى 5200 عامًا قبل الميلاد حتى عام 1571 ميلاديًا.

 

وتابع البيان، أن هذه القيود ستحد من عمليات السلب والاتجار غير المشروع فى الآثار، مشيرًا إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية قد تفاوضت حوله بموجب قانون الولايات المتحدة لعام 1970 بشأن التدابير الواجب اتخاذها لحظر ومنع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية.

 

وقال البيان، إن الاتفاق يؤكد التزام الولايات المتحدة فى علاقتها مع مصر، والتزامها فى حماية التراث الثقافى والحفاظ عليها.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف