وزير الخارجية يبحث مع المفوض السامى للأمم المتحدة أزمة اللاجئين

park 19 أكتوبر, 2016 , 16:26 م

استقبل سامح شكرى، وزير الخارجية، اليوم الأربعاء، فيليبو جراندى، المفوض السامى للأمم المتحدة لشئون اللاجئين.

 

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن المسئول الأممى ثّمن دور مصر الرائد إقليميا ودوليا، وما تبذله من جهود دعماً لاستقرار وأمن المنطقة.

 

كما أعرب عن تفهمه لما تواجهه الحكومة المصرية من تحديات من أجل استقبال واستيعاب الأعداد المتزايدة من اللاجئين الأفارقة والعرب، مشيراً إلى تطلعه للتباحث حول سبل الارتقاء بآليات التعاون بين مصر والأمم المتحدة حول هذا الملف لاسيما فى أعقاب الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة، الذى عقد فى نيويورك فى سبتمبر الماضى بشأن قضايا الهجرة واللاجئين، وما تمخض عنه من نتائج.

 

وأوضح أبو زيد، أن وزير الخارجية أكد حرص مصر على تعزيز التعاون والتشاور مع كافة الأطراف المعنية لبحث سبل التعامل مع تصاعد ظاهرة اللاجئين وما تفرضه من تحديات على دول العبور والمقصد على حد سواء، مشيراً إلى ما تبذله مصر من جهود لاستيعاب اللاجئين لاسيما القادمين من سوريا ومساعدتهم على الاندماج داخل المجتمع رغم ما ينطوى عليه هذا الأمر من ضغوط اقتصادية ومالية، ومنوهاً إلى أهمية العمل على توفير موارد إضافية وغير تقليدية للدول المستقبلة.

 

وأختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مشيرا إلى أن اللقاء تطرق إلى تطورات الأوضاع الإقليمية، حيث قدم شكرى تقييماً لرؤية مصر إزاء مستجدات الأزمة السورية والتطورات الجارية فى العراق وليبيا، منوها إلى التحديات المتصاعدة التى تشهدها المنطقة بما يؤثر على فرص تحقيق الأمن والاستقرار فى الشرق الأوسط.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف