بروفيسور فرنسى يجرى تجارب على عقارين جديدين لعلاج تشمع الكبد

park 19 أكتوبر, 2016 , 12:04 م

يجرى البروفيسور الفرنسى "فلاد رازيو" أستاذ أمراض الكبد فى مستشفى "لابيتيه – سالبيتريار" بفرنسا، تجربة معملية على عقارين جديدين "حمض " OCA وعقار "ELAFIPRANOR"  اللذين يهدفان إلى علاج مرض الارتشاح الشحمى الكبدى "تشمع الكبد"، الذى يصيب قرابة ربع سكان العالم خاصة للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن مع مشاكل فى التمثيل الغذائى مثل مرض السكر والضغط المرتفع، قطع النفس أثناء النوم وزيادة الدهون والكوليسترول فى الدم.

 

وأوضح البروفيسور الفرنسى، أن أغلبية المرضى لديهم كبد دهنى أيض "تحول غذائى" وهم الذين يدمرون كبدهم، ما يؤدى إلى ظهور التليف دون شرب الكحوليات أو الإصابة لفيروس التهاب الكبد الوبائى وأن المريض لا يشعر بأى أعراض، ما يجعل المرض خفى ما يتطلب من المريض اتباع نظام غذائى وممارسة النشاط الرياضى، حيث إن العلاج بالنسبة للتليف وسرطان الكبد مازال محدودا، وأن ذلك يؤدى إلى وفاة قرابة 20 مليون شخص على مستوى العالم، لذلك يجب على المريض إجراء تحاليل دم وأشعة إيكو على الكبد.

 

جدير بالذكر أن العديد من الدراسات والأبحاث الأكاديمية والصناعية تجرى حاليا لمعرفة ومعالجة هذا المرض.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف