أستاذ جراحة أطفال يكشف عن تقنية فريدة للأطفال المولودين بدون فتحة شرج

park 2 ديسمبر, 2016 , 12:30 م

كتب بيتر إبراهيم

كشف الدكتور سامح "شحاتة"، أستاذ جراحة الأطفال بكلية الطب جامعة الإسكندرية، والرئيس السابق لجمعية جراحى الأطفال المصرية، والرئيس المنتخب لجمعية جراحى الأطفال الدولية ونائب رئيس مجموعة الشرق الأوسط لجراحى مناظير الأطفال، عن عملية حديثة للأطفال المولودين بدون فتحة شرج.

وأوضح "شحاتة" أن الأطفال المولودين بدون فتحة شرج كان يجرى لهم فى السابق 3 عمليات لإخراج البراز من الجانب الأيمن من الجسم، لكن الآن أصبحت العملية على مرحلة واحدة عن طريق سحب قولون المريض تدريجيا لمكان فتحة الشرج لمسافة يمكن أن تصل إلى 50 سم ،ثم استئصاله دون إجراء أى عمليات أخرى، ويصبح الطفل طبيعيا دون مضاعفات مع عدم تغيير مكان فتحة الشرج.

وأشار أستاذ جراحة الأطفال بكلية الطب جامعة الإسكندرية، إلى أن هذه العملية الحديثة يمكن أن تجرى لأكثر من 90% من الحالات، ولكن هناك 10% لا يمكن إجرائها لهم وهم الذين يعانون من التهاب القولون المصاحب للعيب الخلقى فى الشرج، وذلك لأنه يمكن أن تحدث لهم مضاعفات.

وجاءت تصريحات الدكتور سامح شحاتة، أستاذ جراحة الأطفال بكلية الطب جامعة الإسكندرية، على هامش اليوم الأول للمؤتمر الحادى والثلاثين لجراحة طب الأطفال، تحت رئاسة الدكتور جمال التاجى، أستاذ طب وجراحة الأطفال وحديثى الولادة، ورئيس قسم الأطفال بمستشفى أبو الريش اليابانى، التى تستمر فعالياته فى الفترة من 30 نوفمبر وحتى 2 ديسمبر فى أحد الفنادق الشهير بالقاهرة.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف