أستاذ فيروسات: تناقص نسب العدوى بفيروس الإيدز بنسبة 50% منذ عام 2010

park 30 نوفمبر, 2016 , 21:34 م

كتبت أمل علام

أكدت الدكتورة سماح لطفى أستاذ الفيروسات بالمعهد القومى للأورام أن مرض الإيدز وهو ما يسمى "مرض نقص المناعة البشرية" أصبح وباء عالميا، موضحة أنه منذ عام 2012 أدى لإصابة 35  مليون شخص، وسبب فى نحو 1.8 مليون حالة وفاة، وفى عام 2015 شهد العالم وقوع 12 مليون إصابة جديدة.

 

وأوضحت الدكتورة سماح لطفى أن 18.2 مليون تلقوا العلاج فى يونيو 2016، مشيرة إلى أنه حدث تناقص فى نسب العدوى بفيروس الإيدز بنسبة 50% منذ عام 2010، وأن 19 مليار دولار تم صرفهم لعلاج مرضى الإيدز فى 2015.

 

وقالت إن مشكلة الفيروس تكمن فى تأثيره على المناعة، ما يتيح فرصة لحدوث أكثر من 20 عدوى انتهازية فى حد ذاتها قد تؤدى لمضاعفات تنهى حياة المريض، أو أنواع من السرطانات نتيجة هذا الفيروس.

 

وأضافت أن هناك نحو 17 مليون شخص من حملة فيروس الإيدز يتلقون العلاج بالأدوية المضادة فى أواخر عام 2015، لكن على الرغم من ارتفاع أسعار العلاج ،إلا أن المريض له فرصة فى الحصول على خدمات العلاج من هذا الفيروس، مشيرة إلى أنه فى عام 2015 نحو 77% من النساء الحوامل أخذن علاجا للفيروس.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف