السكتات الدماغية والنوبات القلبية.. أهم مضاعفات التهاب الأوعية الدموية

park 1 ديسمبر, 2016 , 0:42 ص

كتبت نهى طارق

التهاب الأوعية الدموية هو مرض يجعل الأوعية أكثر ضعفا، وقد تتعرض للامتداد ويصبح أكبر فى الحجم أو قد تصبح ضيقة وقد تتعرض أيضا للانسداد.

 

والتهاب الأوعية الدموية يصيب الكثيرين فى العصر الحديث من مختلف المراحل العمرية، وقد يؤثر هذا المرض على أجهزة مختلفة منها الجلد والعين والدماغ أو بعض الأعضاء الداخلية، فى كثير من الحالات يكون السبب الأساسى للإصابة بالتهاب الأوعية الدموية غير معروف.

 

ويرجع الأطباء السبب للإصابة به فى أغلب الأحيان إلى العدوى التى تسببها بعض الفيروسات، وقد يكون رد فعل لحساسية دواء ما، وذلك وفقاً لما نشره موقع .Web MD

 

وأوضح الأطباء، خلال تقريرهم على الموقع الأمريكى، أن التهاب الأوعية الدموية أيضا قد يكون له صلة بأمراض أخرى التى تصيب نظام المناعة للشخص مثل مضاعفات التهاب المفاصل الروماتويدى والذئبة، وهذه الالتهاب قد تتسبب فى الإصابة بالسكتة الدماغية أو حدوث نوبات قلبية أو حدوث التهاب فى الكلى وحدوث الفشل الكلوى التدريجى.

 

ومن أهم أعراض التهاب الأوعية الدموية:

1-  الطفح الجلدى.

2- الحمى.

3- فقدان الشهية.

4- فقدان الوزن.

5- فقدان الطاقة.

 

وعلاج التهاب الأوعية الدموية يعتمد كليا على تشخيص الأعضاء المصابة، فعندما يحدث الأمر بسبب رد فعل للحساسية ففى الأغلب سيشفى الشخص المصاب بهذا الأمر من تلقاء نفسه، أما فى الحالات الأخرى وعندما يتعلق بالأجهزة الحيوية مثل الرئتين والدماغ أو الكلى فيجب أن يحدث تدخل طبى فى أسرع وقت.

 

ويتكون العلاج من هذا المرض عادة من المنشطات، كما يتم استخدام أدوية العلاج الكيميائى، والهدف من هذا النوع من العلاج هو منع حدوث الخلل فى جهاز المناعة الذى يتسبب فى تلف الأوعية الدموية.

 


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف