دراسة بريطانية: أدوية علاج الصرع قد ترفع خطر العيوب الخلقية للأطفال

park 2 ديسمبر, 2016 , 2:09 ص

كتب بيتر إبراهيم

كشفت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة وخطيرة، حيث أفادت أن تناول الحوامل لبعض العقاقير المضادة للصرع خلال فترة الحمل قد يجعلهن أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من تشوهات أو عيوب خلقية.

ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون، بمراجعة أكثر من 50 دراسة نشرت حول تعرض الأجنة فى بطن أمهاتهم للأدوية المعالجة للصرع مثل عقار "فالبروات الصوديوم".

ووجد الباحثون أن هناك زيادة 10% لمعدل حدوث العيوب الخلقية بين الأطفال، خاصة فى حال ارتفاع الجرعات الدوائية لأدوية الصرع التى تتناولها الحوامل.

وأظهرت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعتي "ليفربول" و"مانشستر" البريطانيتين، عن عيوب خلقية قد شملت تشوه الهيكل العظمى والأطراف ، فضلا عن عيوب القلب والأنبوب العصبى. والشفة الأرنبية.

وقد نشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الطبى الأمريكى “Medical Express”، وذلك فى الأول من شهر ديسمبر الجارى.

 


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف