القادة الأوروبيون سيدينون بشدة دور روسيا فى حلب خلال قمتهم الخميس

park 19 أكتوبر, 2016 , 20:13 م

 أظهر مشروع اتفاق اطلعت عليه فرانس برس الأربعاء أن القادة الاوروبيين الذى يعقدون قمة الخميس فى بروكسل "سيدينون بشدة" مشاركة روسيا فى عمليات قصف الاحياء الشرقية لحلب السورية وسيطالبون بوقف "فورى" للاعمال القتالية.

وأورد النص أن "المجلس الأوروبى (الذى يمثل الدول ال28 الاعضاء) يدين بشدة الهجمات التى يشنها النظام السورى وحلفاؤه وخصوصا روسيا على المدنيين فى حلب"، داعيا إلى "وقف فورى للاعمال القتالية" للسماح بايصال المساعدات الانسانية إلى المدنيين "من دون عائق".

وأضاف أن "المسؤولين عن انتهاكات القانون الانسانى الدولى وحقوق الانسان يجب أن يحاسبوا".

ويستعيد النص إلى حد ما العبارات التى استخدمها الاثنين وزراء الخارجية الاوروبيون فى خلاصات تم تبنيها اثر اجتماع فى لوكسمبورغ.

وكان الوزراء اعتبروا أن القصف السورى والروسى لشرق حلب الذى تسيطر عليه الفصائل المعارضة "يمكن أن يرقى إلى جرائم حرب" من اختصاص المحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى.

ومساء الخميس فى بروكسل، سيجرى القادة الاوروبيون "مناقشة استراتيجية للعلاقات بين الاتحاد الاوروبى وروسيا" على أن يقروا بعدها بدورهم خلاصات تتناول الازمة السورية.

ورغم تباين الاراء بين الاعضاء ال28، فان الخلاصات لن تتطرق إلى امكان فرض عقوبات فردية على السلطات الروسية، وفق ما توقعت مصادر دبلوماسية متطابقة.

وطالبت ثلاث من المجموعات التسع فى البرلمان الاوروبى، واولها الحزب الشعبى الاوروبى (يمين وسط) فى رسالة مشتركة الاربعاء باتخاذ "قرار" الخميس خلال القمة للبدء بعقوبات مماثلة.

لكن رئيس المجلس الاوروبى دونالد توسك الذى وجهت اليه هذه الرسالة شدد مساء الاربعاء فى مؤتمر صحافى على اهمية أن يظهر الاتحاد الاوروبى "وحدته" ازاء روسيا.

وقال أن "محركنا الرئيسى فى العلاقة مع روسيا هو وحدتنا بمعزل من خلافاتنا".

وأضاف رئيس الوزراء البولندى السابق "علينا أن نبقى موحدين على الدوام، هذا الامر سيكون أيضا حيويا بالنسبة إلى دور روسيا فى سوريا".


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف