بالأرقام.. صحيفة "لاتريبون" ترصد تكاليف تنفيذ الهجمات الإرهابية بفرنسا

park 19 أكتوبر, 2016 , 20:25 م

قالت صحيفة "لا تريبون" الفرنسية المعنية بالأمور الاقتصادية، أن الهجمات الارهابية التى وقعت فى فرنسا فى يناير ونوفمبر من العام الماضى تكلفت ما يقرب من 26 إلى 82 ألف يورو لتنفيذها، وفقاً لدراسة نشرها مركز تحليل الإرهاب عن الميزانية التى ينفقها لتمويل هجماتهم.

وأشارت الصحيفة إلى أن الهجمات الإرهابية التى خلفت المئات بين الضحايا والقتلى فى باريس وسان دونى لم يكونا فى حاجة لتمويل كبير، وأكد خبراء قائمون على الدراسة أن عشرات الآلاف من اليورو كانت كافية لشراء الأسحلة والمتفجرات وتصنيعها واستئجار الشقق والمركبات.

ووفقًا لجون شارل بريزار رئيس مركز تحليل الإرهاب، حددت الدراسة 6 أقسام يتم الإنفاق فيها وهى "التسليح، والإسكان التآمرى لمراقبة الاماكن المستهدفة، واستئجار المركبات التى تنفذ بها الجرائم، والهواتف النقالة، والوثائق المزورة للتمكن من السفر، والتنقل".

وأشار الباحثون فى دراستهم إلى أن هجمات يناير تكلفت 21 ألف يور فقط، وأن 80 % من هذه الأموال خصصت للتسليح، حيث تكلفت الترسانة التى استخدمها احمدى كوليبالى منفذ هجمات هايبر كاشير نحو 10.000 يورو، كما أن هجمات شارلى ايبدو التى نفذها الاخوين كواتشى تكلفت 9400 يورو، وما تبقى من الـ21 الف كان ثمن المعدات مثل اللاسلكى  واجهزة الاتصال والسترات الواقية.

من ناحية أخرى، رصدت الدراسة نفقات هجمات نوفمبر التى وقعت فى "سان دونى"، وكان البند الأول فى ميزانيتها للسفر والإقامة، ونقل الإرهابيين التابعين لتنظيم  داعش إلى الاراضى الفرنسية والبلجيكية، وتخطى السفر 2000 يورو، و20 ألف للإقامة وخاصة أن عددهم تخطى الـ8 أشخاص كما كان هناك 11 ألف يورو تم إنفاقهم فى استئجار السيارات التى استخدمها الإرهابيين.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف