"فوج" تتورط فى السياسة للمرة الأولى فى تاريخها وتعلن دعمها لكلينتون

park 20 أكتوبر, 2016 , 0:05 ص

"فى هذه الفوضى والمشاهد المحزنة التى تسود هذا الموسم الانتخابى، معرفة المرشح الذى يستحق فعلاً أن يكون الرئيس ليست أبدًا صعبة" بهذه العبارة افتتحت مجلة "فوج" فى نسختها الإنجليزية بيانًا نشرته على موقعها الإلكترونى أعلنت فيه دعمها للمرشحة الديمقراطية للانتخابات الأمريكية "هيلارى كلينتون"، وهى المرة الأولى فى تاريخها التى تتحدث فيها المجلة عن السياسة.
 

عنوان مقال فوج

وقالت المجلة فى بيانها "إن "فوج" ليس لها أى تاريخ من التأييد السياسى، وبينما كان رؤساء تحريرها يدلون بآرائهم المعروفة من وقت لآخر ولكن المجلة أبدًا لم تتحدث فى الانتخابات بصوت واحد ولكن نظرًا للمخاطر العميقة هذه المرة ومن أجل التاريخ الذى تصنع الانتخابات شعرنا أننا يجب أن نغير سياسيتنا".
 
وتابعت المجلة " فوج تؤيد هيلارى كلينتون لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية. ولعل هذه الجملة لم تكن مفاجئة لأن فوج غطت بحماس تاريخ هيلارى كلينتون الوظيفى وصعودها من طالبة فى كلية الحقوق إلى السيدة الأولى ثم دخولها مجلس الشيوخ وتوليها وزارة الخارجية.
 

غلاف عدد قديم من المجلة تصدرته هيلارى كلينتون

ونحن نفهم أن كلينتون لم تكن دائمًا مرشحًا مثاليًا ولكنها عكست ذكاءً شرسًا وخبرة كبيرة فى السياسات من خلال مواقفها الواضحة".
 
وتحدثت المجلة فى بيانها عن تأييد كلينتون للإصلاح الشامل للهجرة والمواطنة والعدالة العرقية وإصلاح الشرطة وقوانين الحكم، وقالت إنها أظهرت فى سنوات عملها كوزيرة للخارجية أنها تتفهم كيفية تعزيز التحالفات فى الخارج والاستجابة للأزمات العالمية ومواصلة القيادة الأمريكية فى العالم.
 
كما أشارت المجلة إلى دعم كلينتون لحقوق المثليين والحد من التمييز ضد المتحولين جنسيًا بالإضافة إلى معرفتها بالتحديات التى تواجه المرأة العاملة .
 
واختتمت المجلة بيانها بأن تضميد جراح هذا الموسم السياسى يحتاج زعيمًا مؤهلاً وعملاً مكثفًا حتى تشفى أمريكا منها خاصة وأن هناك انقسامات سياسية حقيقية وعميقة.


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف