لما الشتا يدق بيبان تويتر.. ذكريات المغردين على 6 هاشتاجات تحتل الترند

park 2 ديسمبر, 2016 , 11:21 ص

كتب محمد تهامى زكى

الشتا يدق بيبان تويتر بعد الموجة الباردة وسقوط الأمطار على العديد من المناطق والمحافظات فى أنحاء الجمهورية، 6 هاشتاجات احتلت قائمة الأكثر تداولا على موقع التدوينات الصغيرة، جاءت بالترتيب "ذكرى ليك مع الشتا"، "المطر بالنسبالك"، "أحلى ما فى الشتا"، "الشتا محتاج"، "هون برد الشتا" و"الكوتشى الأبيض".

 

ذكريات الشتاء

سيطرت السخرية والفضفضة على آراء المغردين من خلال الهاشتاجات، وأفصحوا عن ذكريات مع الشتاء، حيث قالت رضا: "كنت بغيب من المدرسة بحجة ان المطرة، وبعد كده أنزل ألعب فى الشارع وأعمل نفسى من بنها"، وقال أحمد زايد: "الثانوية العامة فى الشتا لما كنت برجع من الدروس فى عز التلج بالليل والشوارع فاضية".

وقال مسعد: "وأنا خارج من الكلية والشتاء شغال والناس بتجرى تستخبى، وأنا ماشى ومستمتع جدا، بس كنت عبيط، جالى برد قعدت يومين تعبان"، وقالت مها: "لما كنا بنتلم أنا واخواتى حوالين الدفاية، ولما أسمع صوت الرعد أجرى واستخبى تحت اللحاف من صوت الرعد"، وقال أشرف: "الخدمة فى عز الساقعة فى الجيش، مع إنها كانت صعبة بس كنت بتحس إنك راجل وبتحمى وطنك".

 

أحلى ما فى الشتاء

وعن الأشياء المفضلة فى الشتاء، تسابق المغردون لاستعراض المفضل لديهم، وقالت زينب الماجد: "أحلى ما فى الشتا نشوف النبات أخضر، طول السنة الزرع يابس والورق ميت، نمشى بالشارع نحس الزرع مرتوى، لونه طبيعى وزاهى"، وقال حازم حسين: "أحلى حاجة إن الواحد يمشى ومفيش ولا واحد فى الشارع".

 

الشتا محتاج

تباينت ردود الفعل من المغردين من خلال الهاشتاج ما بين التعاطف مع اللاجئين وأهل سوريا، وما بين السخرية والهزل، حيث قالت مريم: "معطفا لسوريا، دثارا للقدس، سقفا لبغداد، قبسا من رحمة الله لكل لاجئ"، وقالت مى ساهر: "الشتاء محتاج  ننشف الأرض كويس عشان طرف البنطلون مش يتبل، معاناة الشتاء".

وقالت ريهام: "يلغوا الامتحانات عشان عيب نذاكر فى الجو ده بجد"، وقال آخر: "شوية حلبسة وحمص الشام لو انت على البحر فى القلعة أو كوبرى ستانلى، ولو فى البيت يبقى شوربة العدس"، وهو ما أكدته هبه: "الشتا مش محتاج حضن، الشتا محتاج شوربة فراخ وحلة محشى".

 

 هون برد الشتاء

كان هذا الهاشتاج هو الأكثر إنسانية وتعاطفا مع أطفال الشوارع والمشردين والأفراد بدون مأوى، حيث قال سليم: "اسألينى عن كبارى نايمة تحتيها العيال، اسألينى على الغلابة واسألينى على التقال، اسألينى عن الديابة واسألينى على الفساد، هون برد الشتا عليهم يا رب".

وقالت دعاء: "ياما شوفت ناس كانت تحت الكبارى بتدور على حاجة تلبسها تدراى جسمها من البرد، اللهم هون برد الشتاء على من لا مأوى له"، وقال مالك: "اللهم هون برد الشتاء على اللاجئين والمشردين والمساكين بكل مكان فى الأرض، اللهم أطعم جائعهم وأسقى عطشانهم وأكسى عاريهم وأّوى مشردهم".

1
1

 

3
3

 

4
4

 

5
5

 

6
6

 

7
7

 

8
8

 

9
9

 

11
11

 

Capture
Capture

 

 

 

 


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف