ما لا تعرفيه عن الجانب السلبى من تطبيقات تنظيم "الدورة الشهرية"

park 19 أكتوبر, 2016 , 16:19 م

200 مليون امرأة حول العالم يعتمدن على التطبيقات الإلكترونية لتنظيم دروتهن الشهرية، وذلك وفق دراسة حديثة أجرتها "بى بى سي نيوز" أن مثل هذه التطبيقات أصبحت منتشرة بين النساء كثيراً فى السنوات الأخيرة الماضية والتى تساعدهن على معرفة موعد الدورة الشهرية القادم بالإضافة الكثير من التفاصيل الأخرى التى تخبرهن بها على مدار الشهر، ولكن كان للأطباء رأى أخر، وذلك ما رصده تقرير نشره موقع "الإندبندنت" فى تقرير له.

حيث أشار التقرير أن مثل هذه التطبيقات لا تقوم بتنظيم الدورة فحسب، بل تخبرك النساء عن أفضل طرق لمنع الحمل، عن طريق حساب فترات التبيوض، كما تقدم معلومات عن أنواع التقلصات المصاحبة للدورة الشهرية وأفضل طرق التعامل معها، وكل شئ له علاقة بالتدفق والتغيرات النفسية التى تحدث للكثير من النساء فى هذا الوقت من الشهر، وهو ما حذر منه أطباء النساء والتوليد، فقد اعتبروا أن هذه التطبيقات ليست دقيقة، ولا يجب أن تكون هى المرجع الوحيد للنساء والاعتماد عليها بشكل كامل.

ويستكمل التقرير أن الأعراض تختلف من امرأة إلى أخرى، ولدى بعض النساء ظروف خاصة وتفاصيل أخرى لا يلتفتن إليها وبالتالى تكون المعلومات التى سيدونها على مثل هذه التطبيقات منقوصة ومن ثم المعلومات التى سيقدمها لكِ غير دقيقة، لذا على النساء الذهاب إلى الأطباء من فترة لأخرى للتأكد أن كل شئ على ما يرام، هذه التحذيرات التى أطلقها الأطباء بعد أن أكد تقرير "بى بى سى نيوز" هذا الكم الهائل من النساء اللواتى أصبحن يعتمدن على التطبيقات الإلكترونية فى تنظيم دورتهن الشهرية والاستغناء عن الأطباء بشكل كامل. 


تعليقات ( 0 )

اترك تعليق

* ملاحظة : علق بـ (150) حرف